أغلب مشاكل بشرة المرأة الحامل مؤقتة وتزول بعد الولادة

أغلب مشاكل بشرة المرأة الحامل مؤقتة وتزول بعد الولادة

كيف تحمي الحامل بشرتها؟ وكيف تتعامل مع التغييرات الفيزيولوجية الناتجة عن الحمل، والتي تؤثر على بشرتها وجسمها؟ ماهي طرق العناية بجمالها؟ وما الاحتياطات الواجب اتخاذها للحفاظ على بشرة جميلة ونضرة؟

ماهي المشاكل التي تعاني منها بشرة المرأة الحامل ؟

كثيرة هي المشاكل التي تعاني منها المرأة أثناء فترة الحمل، والتي في الغالب ما تكون مؤقتة وتزول بمجرد الوضع، كتصبغ البشرة، كلف الحمل، تشققات البشرة نتيجة زيادة هرمونات الحمل لدى السيدات، والتعرض بدون حماية لأشعة الشمس وعدم ترطيب الجلد بصورة كافية. لكن بحكم التجربة، فأغلب النساء الحوامل اللواتي، يعانين من تصبغ البشرة، وتشقق وتمدد الجلد بسبب زيادة الوزن خاصة على مستوى الأرداف والفخذين والبطن والثديين أيضا لاسيما بعد اقتراب موعد الولادة. كما أن بعض السيدات يزعجهن تصبغ حلمة الثدي خاصة في الشهور الأخيرة، وهنا أقول للسيدات لا داعي للقلق، لأن كل هذه الأمور تزول بعد الولادة وبسرعة أكبر عند الأمهات اللواتي يرضعن أطفالهن.

ماهي الاحتياطات الواجب اتخاذها للحفاظ على جمال البشرة خلال فترة الحمل ؟

على النساء الحوامل حماية بشرتهن من أشعة الشمس سواء في فصل الشتاء أو الصيف، وذلك باستخدام واقي الشمس المناسب لبشرتها. فهناك واقيات شمس مختلفة وبتركيبات تلائم كل بشرة على حدة. فهناك أنواع متخصصة للبشرة الدهنية، الجافة، والمختلطة، فما عليها سوى اختيار ما يناسبها. وتختار دائما الواقي ذا الحماية العالية، والموصوف من طرف الطبيب المختص.

ماهي طرق العناية بالبشرة خلال هذه الفترة؟

ينبغي على كل سيدة حامل شرب الماء بكثرة لترطيب جسمها وتجنيبه الجفاف، مع الالتزام بتناول غذاء متوازن حتى تنعم بجسم صحي وسليم مع استهلاك الفواكه بكثرة. فالحمل يؤثر على بشرة المرأة، حيث يكون معدل جفاف البشرة أعلى من الطبيعي خلال هذه الفترة، وذلك بسبب التغيرات الفيزيولوجية الناتجة عن الحمل. لذلك، على المرأة أن تعتني ببشرتها باستخدام المرطبات والكريمات الخاصة بجفاف الجلد.

ماهي النصائح حتى تنعم الحامل ببشرة صحية بعيدة عن المشاكل؟

ننصح كل سيدة حامل بالاهتمام أكثر بجسمها، والحرص على نظافته باستعمال منظفات مرطبة خالية من الصابون، مع الالتزام بترطيب الجسم بأكمله. وبما أن أغلب النساء الحوامل يعانين من التعرق فأنصحهن باستعمال مزيلات العرق الخاصة بالبشرة الحساسة، واستعمال كريمات ضد تمدد البشرة خاصة في المناطق المتضررة، مع إراحة القدمين بارتداء أحذية تساعد على تنشيط الدورة الدموية، دون أن ننسى الاهتمام ببشرة الوجه وتفتيحها لإطلالة صحية.

 

 




مهلاً! قبل أن تذهبي...

اشتركي في قائمتنا البريدية لمزيد من المعلومات حول ما نحب.
لقد تم إضافة بريدك الإلكتروني إلى قائمة النشرة الإخبارية لدينا.

مقالات ذات صلة